عبارة “هل أنتم حكومة أم عصابة؟” تغزو صفحات الفايسبوك

17 مايو 2017 تحديث : الأربعاء 17 مايو 2017 - 12:24 مساءً

عبارة “هل أنتم حكومة أم عصابة؟” تغزو صفحات الفايسبوك
قاسيطة سيتي
      بعد التصريح المثير للجدل للأغلبية الحكومية يوم أمس البارحة، الذي أجمع فيه رؤساء الأحزاب المكونة للائتلاف الحكومي، على أن الريفيون تحركهم “خلفيات سياسية”، في الحراك الشعبي الذي استمر لما يقرب عن سبعة أشهر في جو سلمي لم يشهد المغرب مثله من ذي قبل، وبملفات مطلبية واضحة لا تتعدى المطالب الاجتماعية والاقتصادية وأقصاها مطالب حقوقية عادلة، كما اتهمت الحكومة أيضا بناء على “تقارير” لوزير الداخلية، حيث اتهمت الريفيين بتلقي أموالا خارجية من جهات سمتها بـ ” جهات معادية للوحدة الترابية”.
      هذا التصريح خلف ردود فعل غاضبة من طرف أبناء الريف بالمغرب والخارج، وفئات عريضة من المغاربة، حيث تم استنكار وتفنيد مضامين التصريح التي اعتبروها كاذبة ومحاولة لشرعنة القمع في صفوف المحتجين السلميين الذين كانوا ينتظرون إقدام السلطات على تحقيق مطالبها الاجتماعية المسطرة سلفا، والتي لا تتعدى بناء مؤسسات صحية و جامعية بدل الترهيب المادي والنفسي للمواطنين، كما تفاعل رواد موقع التواصل الاجتماعي”الفايسبوك” بشكل كبير مع هذا التصريح المفاجئ والكاذب، وهو ما ترجموه إلى هاشتاغ “لا للدكاكين السياسية” إشارة منهم للاحزاب السياسية، فيما غزت القولة الشهيرة لمحمد بن عبد الكريم الخطابي”هل أنتم حكومة أم عصابة؟”، حيث غزت كل الصفحات الفايسبوكية وعلى صور البروفايل للصفحات الشخصية، وذلك كأسلوب إحتجاجي على ما صدر من هذه الأحزاب السياسية.
رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*نص
الاسم*
البريد الالكترونى*
الموقع الإلكتروني
انشاء حساب او تسجيل الدخول
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قاسيطة سيتي.نت وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.