“الحق في المعلومة والسر المهني” عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور

18 مارس 2017 تحديث : السبت 18 مارس 2017 - 2:00 مساءً

“الحق في المعلومة والسر المهني” عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
محمد المحمدي
      احتضنت قاعة الندوات للكلية المتعددة التخصصات بالناظور صباح الخميس 16 مارس 2017، دورة تكوينية في موضوع “الحق في المعلومة والسر المهني”، أطرها الدكتور أحمد مفيد أستاذ العلوم السياسية والقانون الدستوري بجامعة محمد بن عبد الله بفاس.
      تبلورت هذه الدورة التكوينية، التي استفاد منها طلبة مسالك الماستر بالكلية بمختلف تخصصاتها، في إطار شراكة بين مختبر الدراسات السياسية والقانونية لدول البحر الأبيض المتوسط، وماستر الدراسات السياسية والقانونية بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور، وترانس باراتسي المغرب، وبدعم من السفارة الهولندية بالرباط.
      شرعت الدورة العلمية التي ترأسها الدكتور الطاهيري ميمون منسق ماستر الدراسات السياسية والقانونية بالكلية، في تنفيذ برنامجها بكلمة لكل من السيد علي أزدي موسى عميد الكلية، والدكتور الرضواني محمد مدير مختبر الدراسات السياسية والقانونية لدول البحر الأبيض المتوسط، والسيد أشرف اليزيدي عضو جمعية تراني بارانسي المغرب، وبعدها باستئناف مواد الدورة التكوينية من طرف الدكتور أحمد مفيد.
      وقد أورد الدكتور مفيد في بداية عرضه أن الحق في المعلومة مرتبط بجميع المجالات والقطاعات العامة بمختلف موضوعاتها، وهو أساس وجود الديمقراطية كونه حق يفرض على الإدارة ضرورة انفتاحها على محيطها وآلية لتحقيق مبدأ المحاسبة على المسؤولياتـ، وأساس الحكم الرشيد والحكامة الجيدة.
      كما أنه حق ذو مرجعيات دولية منصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، ليلائم المشرع الدستوري لسنة 2011 النص الدستوري وفق هذه الصكوك والتنصيص عليه في الفصل 27 من الدستور.
      وإن كانت القوانين المغربية تنص في عدد من موادها على ضرورة الالتزام بالسر المهني كما هو في الفصل 18 من النظام الأساسي الخاص بالوظيفة العمومية والفصل 446 من القانون الجنائي وغيرها من القوانين، فإنها اليوم في حاجة للمراجعة وملاءمتها مع مضمون النص الدستوري للفصل 27 حسب قول الدكتور مفيد.
      وإن كان الحق في المعلومة من الآليات الأساسية للديمقراطية التشاركية وفق أحمد مفيد، فإن الوصول إليها من أساسيات أداء المجتمع المدني لأدواره الدستورية المرتبطة أساسا في تقييم السياسات العمومية وفي إعداد القرارات والمشاريع لدى المؤسسات المنتخبة وفق الفصل 12 من الدستور.
      وفي قراءته لمشروع قانون رقم 13ـ30 المتعلق بالحق في المعلومة، سجل الدكتور أحمد مفيد مجموعة من الملاحظات على عدد من مواده التي تضيق هذا الحق بسبب صياغته لاستثناءات بمفاهيم واسعة ومطاطية، ومخالفة للمبادئ الأساسية التي يجب أن تؤطر مشروع القانون والمتمثلة على سبيل الذكر في؛ الإفصاح الكامل للمعلومات، وأن تكون من حق أي شخص دون اعتبار للجنسية، ودون أن يقرن الحق في الحصول عليها بأي بمبررات، وأن تطبق القيود في مواضع محدودة جدا، مع التزام الإدارة بنشر المعلومات بشكل مستمر. كما أن من سلبيات المشروع كثرة الإحالات للقوانين الأخرى ما يجعله مشتتا ومضمنا لمفردات توسع من هامش المناورة والتأويلات التقديرية.
    وختم مداخلته بالقول أن أساس تحقيق الشفافية والحكامة الجيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة ودولة الحق وسيادة القانون، مرتبطة بضرورة حق الوصول للمعلومات دون أي قيود أو تبريرات. فمشاركة المجتمع في تدبير الشأن العام في صور متعددة لا يمكن تصورها إذا كان الحق في المعلومة محاط بشروط تعيق الحق أكثر مما تخدمه.

"الحق في المعلومة والسر المهني" عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
“الحق في المعلومة والسر المهني” عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
"الحق في المعلومة والسر المهني" عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
“الحق في المعلومة والسر المهني” عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
"الحق في المعلومة والسر المهني" عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
“الحق في المعلومة والسر المهني” عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
"الحق في المعلومة والسر المهني" عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
“الحق في المعلومة والسر المهني” عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
"الحق في المعلومة والسر المهني" عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
“الحق في المعلومة والسر المهني” عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
"الحق في المعلومة والسر المهني" عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
“الحق في المعلومة والسر المهني” عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
"الحق في المعلومة والسر المهني" عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
“الحق في المعلومة والسر المهني” عنوان دورة تكوينية بكلية الناظور
رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*نص
الاسم*
البريد الالكترونى*
الموقع الإلكتروني
انشاء حساب او تسجيل الدخول
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قاسيطة سيتي.نت وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.