تصاعد السخط الشعبي من نية إلغاء مجانية التعليم في المغرب

5 ديسمبر 2016 تحديث : الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 7:24 مساءً

تصاعد السخط الشعبي من نية إلغاء مجانية التعليم في المغرب
قاسيطة سيتي / متابعة
      تنديدا برفع مجانية التعليم الذي تعتزم الحكومة تنفيذه، بعد أن رفع المجلس الأعلى للتعليم مذكرته لرئيس الحكومة زكى فيها هذا القرار الذي أثار موجة غضب عارمة، تنشط صفحات فايسبوكية استنكارا لمثل هذه القرارات الارتجالية التي تمس بالدرجة الأولى المعيش اليومي للمواطن على علاته، مؤكدة بأنها تكرس عقلية الحكرة والقهر المسلطة على المستضعفين.
      ومع هذه الاحتجاجات الافتراضية الواسعة، أطلقت وسوم من قبيل: ماتقيش مجانية التعليم، إنقاد التعليم العمومي، لا للمساس بمجانية التعليم، وغيرها تم فيها نشر واقع التعليم بشهادات وصور وفيديوهات من القرى والحواضر بمختلف ربوع الوطن، تظهر بالملموس نية الدولة المبيتة في رفع يدها عن هذا القطاع الحساس بشكل تدريجي، ودعا النشطاء على العالم الأزرق من بيدهم زمام الأمور إلى رفع أيديهم عن بيع البلد وقطاع التعليم بدراهم معدودات، قائلين “إذا أردتم أن ترفعوا الدعم فارفعوه عن مهرجاناتكم الساقطة ومؤتمراتكم المهزلة ونواديكم الأرستقراطية الهجينة” .
      كما أضاف النشطاء في نص/رسالة شاركها وتفاعل معها عدد كبير من رواد الفايسبوك “إذا أردتم أن تطبقوا التقشف، طبقوه عليكم وعلى رواتبكم وعلى تقاعدكم، ونهاية خدماتكم، وسفرياتكم ودراسة أبنائكم واستشفائكم وسياحتكم والسيارات الفخمة التي تقتنونها لكم ولعوائلكم ومن والاكم”.
      وتابعت الرسالة القوية، التي يتم تداولها على نطاق واسع على تطبيق الواتساب أيضا، والموجهة لمن يهمهم الأمر “لا ترفعوا أيديكم عن المدرسة العمومية التي يدرس فيها أبناء المعلم الذي علمكم، وأبناء الشرطي الذي يوفر أمنكم وأبناء الجندي الذي يحمي ثغوركم وأبناء الفلاح الذي يوفر قوتكم وأبناء العامل الذي يشتغل في معاملكم ومناجمكم وضيعاتكم وأبناء الخادمة التي تنظف بيوتكم وملابسكم وتطبخ أكلكم …” . لتختتم بعبارة معبرة جاء فيها “هؤلاء وغيرهم هم الوطن وهم الشعب وهم من يجب العودة إليهم قبل وضع الخيط في الإبرة التي أرى أنكم تعدونها لوضع آخر (غرزة) في كفن هذا الوطن” .
رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*نص
الاسم*
البريد الالكترونى*
الموقع الإلكتروني
انشاء حساب او تسجيل الدخول
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قاسيطة سيتي.نت وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.