قيادي التوحيد والاصلاح وراء فضيحة جنسية داخل سيارة تهز المحمدية

23 أغسطس 2016 تحديث : الأربعاء 24 أغسطس 2016 - 4:19 مساءً

قيادي التوحيد والاصلاح وراء فضيحة جنسية داخل سيارة تهز المحمدية
قاسيطة سيتي
    هزت فضيحة جنسية مدوية، يوم أمس السبت، حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية، وتناقلت مصادر إعلامية أنباء مؤكدة، عن اعتقال المسمى “عمر بنحماد”، الاستاذ الجامعي والرجل الثاني في حركة التوحيد والإصلاح، متلبسا بـ”فعل جنسي” رفقة سيدة تدعى “فاطمة نجار” تبلغ من العمر 53 عاما وتشغل منصب نائبة ثانية في حركة التوحيد والاصلاح، وهي داعية لطالما تحدثت في محاضراتها عن العفة والاخلاق،،، وقد فاجأهم رجال الدرك الملكي في الصباح الباكر من يوم السبت داخل سيارته من نوع ميرسديس، على شاطئ البحر بمنطقة المنصورية بالمحمدية في وضع مخل بالاداب، وأكبر من هذا فقد أشارت مصادر إعلامية عن محاولة “بنحماد” إرشاء رجال الأمن، للتستر عن الفضيحة الاخلاقية التي ستفاجأ شباب الحركة، واكتشاف مدى تعارض الفضيلة التي يدّعي الرجل نشرها والفخ الذي سقط فيه ليكشف القناع عن حقيقته.
    واستنادا إلى ذات المصادر، فإن الامن استفسر بنحماد في البداية عن علاقته بهذه السيدة، فرد عليهم بأنها زوجته، وعندما طالبوه بالإدلاء بنسخة من عقد الزواج، بدأ يبتسم، ثم أخبرهم بأنها زوجته عرفيا، لكنه لم يستطع أن بدلي بأي وثيقة، ليتراجع، ويعترف بأنها خليلته.
    فيما نشرت حركة التوحيد والاصلاح، بعد الاستماع إلى الفقيه وخليلته بيانا، يتضمن تعليق عضويتهما، وستكشف الايام المقبلة عن الاجراءات التي ستتخذها الحركة في حق عمر وفاطة.
    وتأتي هذه الفضيحة الاخلاقية في وقت جد حساس بالنسبة للحزب الحاكم، حيث ستكون ضربة قوية للبيت الداخلي للحزب تزامنا مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية.
رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*نص
الاسم*
البريد الالكترونى*
الموقع الإلكتروني
انشاء حساب او تسجيل الدخول
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قاسيطة سيتي.نت وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.