قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء

30 يوليو 2016 تحديث : السبت 30 يوليو 2016 - 2:44 صباحًا

قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة سيتي
      شهدت بلدة قاسيطة زوال اليوم الجمعة 29 يوليوز الجاري تساقطات مطرية مهمة، وتزامنت هذه التساقطات التي تهاطلت بشكل متواصل بعد ضربات رعدية مع عز فصل الصيف حيث الحرارة تصل درجاتها القصوى.
      وبعد وقت وجيز من تساقط الأمطار أصبحت الشوارع و الأزقة مغمورة بالمياه توحي على أجواء شتوية صرفة، ولم تمضي سوى عشرات الدقائق حتي عادت الشمس مشرقة من جديد، لكن مع جو لطيف وأفضل حيث اختفت معه درجة الحرارة المرتفعة و الغبار الملوث الذي كان قد خيم على الأجواء قبل التساقطات المطرية.

قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
قاسيطة: في عز الصيف تساقطات رعدية تلطف الأجواء
اقرأ أيضا...
رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*نص
الاسم*
البريد الالكترونى*
الموقع الإلكتروني
انشاء حساب او تسجيل الدخول
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قاسيطة سيتي.نت وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.