حفريات في تاريخ إش توزين : من منظور أنجلو غريللي(الجزء الثاني)

11 مايو 2016 تحديث : الثلاثاء 21 يونيو 2016 - 5:26 صباحًا

حفريات في تاريخ إش توزين : من منظور أنجلو غريللي(الجزء الثاني)

أنديش إدير

شيئ من البنية السوسيولوجية للقبيلة

لكن مع الغزو المريني و التوزاني ( كلاهما زناتيون ) للجهة، يمكن أن نعتبر أن الهجرة الكبرى في جهة الريف أغلقت، و يعني هذا الكلام أن التغيرات الحاصلة على مجال النفوذ الجيوغرافي و السياسي إبتداءا من القرن السادس عشر للقبائل لم تعد قائمة بسبب الإستقرار السياسي و الإقتصادي و الإجتماعي للقبائل خصوصا لأيث توزين، و كذا دخولهم في صراع مع العلويين و ما طبع العلاقة من مد و جزر و هذا ما خول للتوزانيين لتقوية وجودهم في قلب الريف من خلال نظام اللفوف الخاص بالقبائل.

و تنقسم القبيلة أيث توزين إلى خمسة ?رباعات? و هي بني حقي ( أغلب الظن أن الكاتب يعني إجرماواس )، إش بلعيز ( قد تكون إفرني )، ثسافت ( قاسيطا و ما جاورها من المداشر )، إش تعبان ( أزلاف و ماجاورها من المداشر )، إغاربيين ( ميضار الكبير ).

كل ?رباعة? تنقسم إلى جماعة و هي بدورها تنقسم إلى ?ردشور? تسمى ?فقدة? أو ?تارفيقين? و كل فقدة أو دشار ينقسم إلى ?إيايين? أو ?وتد? و هذا الأخير ينقسم بدوره إلى ?ثوذرين? تسمى كذلك ?ثيغمي? في هذه القبيلة نجد مثلا رباعة ?إغاربيين? ينقسمون إلى إغاربيين ن لوطا و إغاربيين الجبل و أيضا إغاربيين السهل و هم ينتمون إلى أربع فقدات أو ردشور و هي : أولاد براهيم أو اللـه، بني بويري التحتيين، بني مللول، أولاد قاسم و تنقسم فقدة أولاد ابراهيم أو اللـه إلى إربعة إياين أو أوتاد و هي إبردوحن ( إبردوعن ) موحند تمايدزت، إبوحقيلن ( إبوعقيلن) إبوبسن. و هذه الإياين منتشرة على الأماكن التالية :

– تارميسي : حيث يعيش إبوعقيلن ( 34 رجلا في حالة حرب )

– ثيزي ميمون : حيث يعيش إبردوعن ( 43 رجلا في حالة حرب )

– ثيزيغارن : حيث يعيش أيضا إبردوعن ( 26 رجلا في حالة حرب )

– ثاوريرث و كسان : حيث يعيش إبوبسن و أولاد موحند تمايدزت.

هذه القرى من درجة ثوذرين أو هي كذلك من درجة ثيكمي و هي لفظة ممزغة مستقاة من لفظة جماعة العربية? ( يبدوا أن الكاتب غير ملم باللسانيات، فلفظة تيكمي تعني الدار على غرار لفظة توذرين، و الكلمة حية بالجنوب المغربي و لا علاقة لها بالعربية لا من قريب و لا من بعيد )

زاوية بوجداين و التأثير الأسلمي و السياسي

? و هم أولاد بوجداين أسرة من الأسر ذات التأثير المهم في الجهة الشرقية، و تقطن في إش توزين و تتوفر على زاويتين : زاوية رئيسية في عين السلطان ( فرع إش بلعيز ) و أخرى في إش تعبان و هي الأقدم، و بنيت على قمة إفرني، و لم يبقى منها إلى القبر المؤسس سيدي عبد اللـه.

و يبدو ان أصل هؤلاء المرابطين يرجع إلى سيدي عبد اللـه، مؤسس زاوية إفرني إبن سيدي أحمد بن سيدي محمد بن سليمان في عين الحوت بتلمسان و حسب الروايات كان لسيدي عبد اللـه ستة أبناء من بينهم سيدي عبد اللـه الذي إستقر في ثازا حيث دفن و قبره مُزار هنالك.

و الإبن الأخر لسيدي عبد اللـه هو سيدي محمد الذي تزوج من إمرأة من نسب شريف ( دائما حسب الروايات ) فولدت له إبن سماه سيدي بوجداين بسبب أصلة المقدس المزدوج.

و يمتد التأثير الأسلمي لبنو بوجداين في إش توزين، تافرسيت، إش أوريشش حيث إستقر الفرع الأساسي لهذه الأسرة، لكن تأثيرها التعريبي منعدم حيث بهم أنفسهم خصائص الأمازيغ.

أما تأثيرهم السياسي فكثير الأهمية خاصة في السنوات الأخيرة و سبب ذلك زواج محمد بن عبد الكريم الخطابي ( الأصغر ) من إبنة سيدي أحمد بوجداين المقتول في عزيب ميضار سنة 1919 من طرف نفس القبليين الذين حسبوه عميلا للسياسة الفرنسية ?

إحصائيات عن تربية المواشي ( رتب إش توزين بين 27 قبيلة ريفية )

الرتبة الإجمالية

الترتيب

العدد الإجمالي

المواشي

4

4

112

الخيول

4

4

440

البغال

4

3

3790

الحمير

4

4

3790

الأبقار

4

6

8543

الضأن

4

2

24489

الماعز

4

5

4

إذا، يتبين من خلال الجدول التالي ان القبيلة كانت تتوفر على عدد لا بأس به من المواشي التي تعتبر ركيزة أساسية للقبيلة في إقتصادها و هو ما يعزز إستقلالها السياسي و الإقتصادي في تدبير الشان العام بالإضافة إلى موارد أخرى سنكشف عنها في المقالات المقبلة، و هو ما أعطاها الرتبة الرابعة بين 27 قبيلة، و هو رقم مهم إذا إعتبرنا الأحداث السياسية التي رافقت هذا الإحصاء أي في بدايات القرن العشرين خصوصا إبان قيام الجمهورية الريفية و الحرب التحريرية الريفية الأولى التي قادها الشريف محمد أمزيان.

عودة على بدء

سيلاحظ القارئ الكريم بلا شك، إختلاف طبيعة المعلومات التي حاولنا تبيانها في المقال و ذلك بسبب بسيط يتعلق بالأساس بطبيعة البحث الذي قام به المستمزغ الإسباني أنجلو غريلي الذي إعتمد الكثير من المنطلقات المختلفة مما يفسر هذا الإختلاف، من جانب أخر نود أن نسجل لقرائنا الأعزاء العديد من الملاحظات حول الكتاب و حول المعلومات الواردة فيه و هو ما سنتركه جانبا لبحث أخر سينطلق من عملية الملاحظة و المقارنة و التحليل كمنهج أساسي للوصول الحقيقة، و يبقى المقال أرضية نتمنى ان يسير حذوها أبناء القبيلة للتعريف بتاريخ إشت توزين أكثر فأكثر.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*نص
الاسم*
البريد الالكترونى*
الموقع الإلكتروني
انشاء حساب او تسجيل الدخول
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قاسيطة سيتي.نت وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.