ملف: جماعة اتسافت….الجزء الأول

31 مايو 2016 تحديث : الثلاثاء 21 يونيو 2016 - 5:23 صباحًا

ملف: جماعة اتسافت….الجزء الأول

قاسيطة سيتي: الرضواني عادل

اتسافت جماعة قروية تابعة لقبيلة بني توزين، وتقع في أقصى غرب عمالة الدريوش، تحد بجماعة إجرماوس شمالا، وبجماعة أزلاف شرقا، وهاتين الجماعتين تابعتين لنفس القبيلة، وتحد جنوبا بجماعة سيدي علي بورقبة التابعة لقبيلة أكزناية عمالة تازة، وغربا تحد بجماعتي النكور وأربعاء تاوريرت التابعتين لقبيلة ايت ورياغل عمالة الحسيمة، وأصبحت بعد التقسيم الترابي الجديد تابعة لنفوذ عمالة الدريوش، يبلغ عدد سكانها حسب الإحصائيات الرسمية لسنة 2014، حوالي 9578 نسمة موزعة على مجموع 1921 أسرة، وأعلى نسبة سكانية تتمركز في قاسيطة المركز بمجموع 2675 نسمة من أصل 596 أسرة، أما باقي السكان المتبقية 6903 من أصل 1325 أسرة فيتوزعون على دواوير الجماعة المؤلفة من 15 دوار.

وإذا أخذنا إحصاء 2014 بعين الاعتبار مقارنة بالإحصاءات السابقة، نستنتج أن عدد سكان الجماعة في تقلص متواصل ومتزايد بشكل مهول،عكس باقي الجماعات المحلية التي تعرف تزايدا في النمو الديمغرافي، إذ وفق التقديرات فإن عدد سكان الجماعة خلال العقود الثلاثة الماضية كان يناهز 30.000 نسمة، ومع تنامي ظاهرة الهجرة إلى المدن المجاورة، أو إلى الديار الأوربية تقلص العدد ليستقر في حدود 10200 نسمة وفقا لإحصائيات الجماعة لسنة 2010، ليعود العدد يتقلص مرة أخرى وفق الإحصائيات الأخيرة لسنة 2014  إلى عدد 9578 نسمة، أي أن نسبة السكان الذين غادروا الجماعة تقدر بازيد من % 70

أحدثت جماعة اتسافت بموجب التقسيم الإداري لسنة 1992،وتستمد الجماعة تسميتها من أشجار البلوط المعمرة بالمنطقة، إذ كلمة اتسافت كلمة محلية أمازيغية تطلق على إحدى أنواع أشجار البلوط المعمرة التي لا تزال متواجدة ببعض الدواوير، خاصة دوار ادرازا، وحسب الرواية المتداولة يحكى أن أعيان مشيخة المنطقة كانوا قديما يعقدون اجتماعاتهم تحت هذه الأشجار،كون الجماعة في تلك الحقبة وعلى غرار باقي الجماعات المحلية على الصعيد الوطني، كانت تتحكم إلى النظام العرفي،  ونظرا لكثافة الشجرة، وضخامتها، وموقعها المميز كونها تقع في أماكن بعيدة عن الأعين، كانت تعد مكانا مناسبا للقاء بينهم، قصد التداول والتشاور في مجموعة من القضايا المتعلقة بشأنهم المحلي، كتوزيع حصص الماء، وفك النزاعات…

وكانت أيضا المشيخة باتخاذها اتسافت اسما لها، يعد تمييزا بينها وبين المشيخات الأخرى التي تتألف منها قبيلة بني توزين.

تبلغ مساحتها الإجمالية 170 كلم2، ويعتمد اقتصادها أساسا على النشاط الفلاحي وتربية المواشي، بالإضافة إلى تسجيل بعض النشاط في قطاعي التجارة والبناء، وعلى التحويلات المالية لأبناء المنطقة المقيمين بالخارج.

تتميز تضاريس الجماعة بالوعورة الشديدة وصعوبة المسالك، باعتبارها تشكل مؤخرة سلسلة جبال الريف، وتعد أكثر من  % 80 من إجمال مساحة الجماعة، عبارة عن جبال وأحراش، ويعرف مناخها بمناخ شبه قاري يتميز بالبرودة الشديدة في فصل الشتاء مع تساقطات مطرية وثلجية مهمة وبصيف شبه حار ومعتدل في باقي الفصول.

ونضرا لموقع الجماعة، وطابع تضاريسها، ونوعية التربة السائدة التي تتميز بافتقارها إلى المواد العضوية وارتفاع نسبة الملوحة والصخور، ومناخها البارد والغير منتظم، يجعل النشاط ألفلاحي أمرا ثانويا، كما نجد المساحات الخصبة والمهيئة  لمختلف أنواع الزراعات، لا تتعدى نسبة  % 10 من مجموع مساحة الجماعة، وان نسبة مهمة من هذه الأراضي تم استغلالها عن طريق اجتثاث الغابة، ويبقى إنتاجها السنوي من مختلف الأنشطة الفلاحية جد قليل، ومردودها جد ضعيف، ولا تسجل اكتفائها الذاتي في جل المحاصيل الفلاحية، باستثناء محصول منتوج الزيتون الذي يعد أهم المحاصيل الرئيسية.

ومن المرتقب أن يتزايد حجم إنتاج محصول الزيتون في السنوات المقبلة، نضرا أن مناطق الجماعة استفادت من مشروع المغرب الأخضر، الذي بموجبه سيتم زرع أزيد من 3500 هكتار من أشجار الزيتون.

بصفة عامة تبقى مشاكل الفلاحة بالجماعة متشعبة ومتعددة، ونضرا لانعدام أي تعاونية فلاحيه أو وعي زراعي وفلاحي لدى الساكنة المحلية بأهمية العمل ألفلاحي، تبقى هذه المشاكل في تزايد مستمر بسبب التغييرات المناخية والبيئية التي تشهدها المنطقة.

تعتبر الفيضانات وانجرا فات التربة والانهيارات الصخرية من بين أهم المخاطر التي تهدد السكان إضافة إلى ظاهرة  الزلازل التي تعتبر اكبر المخاطر المحدقة بالساكنة نظرا للنشاط الزلزالي المعروف بالمنطقة والمناطق المجاورة لها خاصة في الآونة الأخيرة.

تتكون الجماعة من 15 دوار وهي كالتالي: حجرة القضاء، تلامغايت، اجعونا، أيت العالي،بني زيان، لبعول، بني عدول، زاوية سيدي الحاج علي، ادرازا، بوعلمة، تغزوت تاسة، اعزوا،تازيمي،العاشور، غلبون، بالإضافة إلى مركز قاسيطة، وتغطي 13 دائرة انتخابية يسهر على تسيير شؤونها المحلية مجلس جماعي منتخب يتكون من 13 عضو بالإضافة إلى 4 أعضاء من العنصر النسوي.

وتعاني مجمل هذه الدواوير من مشاكل عدة، نتيجة الإقصاء، والعزلة، والتهميش، وغياب المرافق الاجتماعية الضرورية، وانعدام البنية التحتية ما حذا بمجموعة من السكان إلى ترك هذه القرى، والنزوح صوب المدن المجاورة أو الهجرة إلى الديار الأوربية، قصد تحسين وضعهم الاجتماعي والمادي، والبحث عن ينابيع لمستقبل أفضل.

كما تعاني الدواوير من الفقر، والهشاشة ،نتيجة الإقصاء والتهميش، والإهمال المنهج من طرف المسؤولين المحليين المتعاقبين على تسييرها، نظرا لغياب أي برامج تنموية التي من شأنها تحسين إطارهم المعيشي، ومساعدتهم على التطور والتقدم نحو الأفضل،إذ تعرف الجماعة نسبا جد مرتفعة من البطالة، وهذا راجع بطبيعة الحال إلى انعدام فرص الشغل، وعدم برمجة أي مشاريع تنموية مدرة بالدخل، كون المسؤولين المعنيين بالأمر يفتقدون إلى استراتيجيات عقلانية وواضحة لمحاربة هذه الآفة، والحد من تبعاتها التي تعود على المنطقة بالسلب.

كما تعاني جماعة اتسافت بشكل عام، نسب جد مرتفعة في معدل الأمية والهدر المدرسي خاصة في فئة الإناث، إذ يبلغ معدل الأمية بالجماعة حوالي  % 49  مع تواجد تباين بين الجنسين حوالي % 65 لدي الإناث مقابل % 34  لدى الذكور،ومن خلال هذه المعطيات نستنتج حجم تفشي ظاهرة الأمية لدى ساكنة الجماعة، خاصة لدى العنصر النسوي، وهذا راجع أساسا لعدم توفر فرص التمدرس لهذه الفئة، بسبب قلة المدارس وبعدها على بعض الدواوير، إضافة إلى العادات والتقاليد التي لا تزال راسخة في أذهان اسر الجماعة وتحول دون التحاق العنصر النسوي بالمدارس.

يعد مركز قاسيطة المقر الرسمي لجماعة اتسافت، ويمتاز بموقعه الاستراتيجي كونه يقع في محور ملتقى الطرق المؤدية الى كل من مدن الناضور، والحسيمة، وتازة، يبعد عن الناضور وتازة ب 100 كلم وعن الحسيمة ب 60  كلم.

وتتوفر بالمركز مجموعة من المحلات التجارية والمقاهي وبعض المطاعم الشعبية، وكذا وكالتين بنكيتين، ومركز للدرك الملكي، إضافة إلى مستوصف صغير، وبناية لدار للشباب، وأخرى لدار المرأة، إضافة إلى مؤسسة تعليمية ابتدائية، وأخرى إعدادية وثانوية، عكس المداشير والقرى التابعة للمركز التي لا تتوفر على أي مرافق صحية أو ثقافية أو ترفيهية، ما عدى مدشر تغزوت تاسة الذي يتوفر على دار المرأة،ومؤسسة تعليمية ابتدائية، ومدشر بني زيان الذي بدوره يتوفر على مؤسسة تعليمية ابتدائية، ومن خلال هذا المعطى نستنتج، أن مركز الجماعة يستحوذ على جل قطاع الخدمات بنسبة % 100.

اشتهرت جماعة اتسافت بمساهمتها الفعالة في الحرب التحررية بقيادة الأمير عبد الكريم الخطابي إبان احتلال الريف من طرف الاستعمار الاسباني، بعد أن تمكن عبد الكريم الخطابي، من توحيد  قبائل الريف، وزرع روح الوطنية فيها قصد تحرير البلاد من المستعمر، ولا تزال الحامية العسكرية الاسبانية بتلامغايت، تؤرخ لهذه الحقبة الحافلة بالبطولات.

كما لعبت قبائل اتسافت دورا مهما في تأسيس  جيش التحرير سنة 1954 وكانت ضمن مثلث الموت المحارب ضد الاستعمارين الاسباني والفرنسي، ونظرا لموقعها الاستراتيجي وقربها من حدود القوات الاستعمارية الفرنسية، كانت أفراد جيش التحرير تنطلق من تراب أراضي القبيلة، للهجوم على القواعد العسكرية الفرنسية، كما كانت المنطقة تقدم خدماتها لأعضاء جيش التحرير المتمثلة في الإيواء والأكل وتضميد الجروح، ومدهم بالمال والمؤن وتمرير السلاح، كما وضعت منازلها رهن إشارة عائلات المقاومين والنازحين من مناطق النفوذ الاستعماري الفرنسي.

تعتبر العادات والتقاليد في الجماعة مكونا هاما ومؤثرا في فلسفة العيش، وفي النظرة إلى الحياة بشكل عام، لذلك نلامس هذه العادات والتقاليد تنتقل من جيل إلى جيل بكل أمانة وحرص، رغم بعض التحولات والتغييرات التي طرأت على سكانها، وتتمثل في التخلي أحيانا على بعض العادات المتعلقة بطقوس الزواج واللباس ونمط العيش.

على مستوى اللباس فرغم احتفاظ الساكنة ببعض خصوصيات المنطقة، فإن مظاهر العصرنة تظهر بشكل كبير، خاصة في الأزياء النسائية، ذلك أن مجموعة من الألبسة التقليدية بدأت تتلاشى أمام زحف الأزياء العصرية، وأدوات التجميل الحديثة.

وكذلك على المستوى المعيشي، عرف تحسن على مستوى تقديم الوجبات المتنوعة، خلافا لما كان سائدا في أوساط الساكنة، من تقديم وجبات تقليدية محلية، وأصبحت الموائد تضم وجبات عصرية ومتنوعة.

عموما تبقى موجة التغيير والإقبال على كل ما هو حديث مقابل التخلي عن مجموعة من العادات والتقاليد في تزايد مستمر، نتيجة عوامل الهجرة الداخلية والخارجية، وموجة فئة الشباب التواق إلى كل جديد، إضافة إلى الدور الذي تلعبه الوسائل التكنولوجية الحديثة في تغيير سلوكيات وأنماط العيش لدى الساكنة.

الكهرباء: عرفت نسبة التغطية بشبكة الطاقة الكهربائية بالجماعة تطورا مهما خلال السنوات الأخيرة بفضل برنامج الكهربة القروية الشامل، الذي انخرطت فيه الجماعة، وتقدر نسبة الربط بشبكة التوزيع الكهربائي حسب المعطيات بحوالي % 95  لكن بالرغم من المجهودات التي بذلها المجلس الجماعي، قصد تعميم مشروع الكهرباء على صعيد الجماعة، وبالرغم من تحقيق هذه المعادلة، فلا يزال معظم سكان الجماعة يعانون ويشكون من خدمات المكتب الوطني للكهرباء فرع ميضار، إذ المكتب يعاني عدة نواقص وعيوب، ويعكس حجم التناقض بين برامج المكتب وما هو ملموس على ارض الواقع، وتحول من مكتب مقدم الخدمات  إلى مافيا يتحين الفرص للانقضاض على المواطنين، والاعتداء المادي والمعنوي عليهم، ضاربا عرض الحائط كل القوانين والأدبيات المنضمة للمكتب، وكذا الالتزامات التي تجمع المكتب بالزبون، ومن بين أهم الخروقات المسجلة: مشكلة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي وبدون سابق إنذار، وكذا مشكلة مراقبة العدادات واستخلاص الفواتير، هذه الأخيرة التي في اغلب الأحيان لا تصل إلى المستهلك في الوقت المحدد، أو لا يتوصل بها نهائيا، وهذا خرق لالتزامات المكتب تجاه الساكنة، وتقصير متعمد من المكتب وما يترب على هذا التقصير من قطع التيار الكهربائي على المستفيدين، واستنزاف جيوبهم بدفع مبالغ إضافية قصد إعادة ربط التيار الكهربائي.

المرافق الصحية:  تتوفر الجماعة على مركز صحي وحيد، لا يستجيب لحاجيات الساكنة، ويقدم خدمات جد رديئة بسبب غياب الأجهزة الضرورية، وقلة الأدوية والأطر الطبية، وبسبب هذا النقص الحاد في التجهيزات الطبية خاصة عدم توفر المركز على قاعة خاصة للولادة مجهزة تضطر الساكنة الانتقال إلى المراكز والمستشفيات القريبة، خاصة الناضور والحسيمة، أو التوجه إلى العيادات الخاصة في نفس المدن، وفي ضل هذه الإكراهات فإن سكان دواوير الجماعة تعيش وضعا صحيا مزريا، ومعظم سكان الدواوير لا تستفيد من جل الخدمات الصحية، بسبب ضعف خدمات المركز من جهة، وبسبب البعد عن المركز من جهة أخرى، حيث اغلب الدواوير تبعد على المركز بمعد 7 إلى 37 كلم، وأغلبها لا تتوفر على مسالك معبدة، وتعرف نقصا حادا في مواصلات النقل،مما تضطر مجموعة من الأسر الالتجاء إلى التداوي بالطرق التقليدية.

الماء الصالح للشرب: تتوفر الجماعة على شبكة للماء الصالح للشرب من انجاز الجماعة نفسها، ولا تستفيد كافة الدواوير من الربط بهذه الشبكة، باستثناء قاسيطة المركز، وبنسبة ربط ضئيلة جدا لا تتعدى نسبة % 25 وتتسم الشبكة برداءة خدماتها، وتقادم أجهزتها، كما أن مكان تخزين الماء، وظروف توزيعه على المستفيدين ينذر بكوارث صحية، ويعد تهديد صريح بالمس بسلامة السكان الصحية، إذ جل المضخات والقنوات المستعمل في تزويد السكان بهذه المادة الحيوية، مهترئة وتالفة ويلفها الصدأ،  وأمام هذا الوضع تضطر الساكنة إلى تسديد مبالغ مالية إضافية، قصد توفير حاجياتهم من الماء عن طريق الشاحنات المخصصة لهذا العرض والتي تنشط كثيرا في فصل الصيف.

أما باقي الدواوير فتعتمد في توفير حاجياتها من الماء الصالح للشرب، عن طريق التزويد التقليدي من خلال الآبار والعيون.

التجارة: عند الحديث عن المجال التجاري في جماعة اتسافت، فالأمر يقتصر على المحلات التجارية والمقاهي ومحلات الجزارة وبعض المطاعم المنتشرة في مركز قاسيطة، والتي تتمركز جميعها على الشارع الرئيسي، إضافة إلى السوق الأسبوعي الذي يعقد كل يوم الأحد، ويسمح للسكان بالتسوق مرة كل أسبوع، ويعد كذلك أهم إمكانية متاحة لتنشيط الحركة التجارية والاقتصادية بالجماعة.

قطاع النقل: يشكل قطاع النقل أهم ركائز الاقتصاد والتنمية، حيث يضطلع بدور هام في تسهيل ربط المناطق الحيوية بالأخرى المهمشة، سواء على مستوى نقل البضائع، أو على مستوى نقل الركاب، وعلى اعتبار أن جماعة اتسافت مترامية الأطراف ومشتته الدواوير، فبالرغم من كل المجهودات التي بذلت لفك العزلة على الدواوير، لا تزال الشبكة الطرقية التي تتوفر عليها الجماعة، لا تفي بحاجيات الساكنة ومتطلبات المرحلة اجتماعيا واقتصاديا، فباستثناء المركز الذي يتميز بموقعه الجغرافي على محاور الطرق الوطنية، وتوفره على مجموعة من سيارات الأجرة، تعاني اغلب الدواوير من هشاشة البنية التحتية الطرقية، إذ اغلبها يحتاج إلى تعبيد وإصلاح، وشبه انعدام في وسائل النقل، ولا زال عموم السكان يعتمدون في تنقلاتهم بشكل أساسي على النقل السري في غياب أي رخصة للنقل العمومي، إذ يتم شحن البضائع والمواطنين في سيارات اغلبها متهرئة، وبطريقة مهينة في ظروف تنعدم فيها ادني شروط السلامة، أو يلجئون إلى الوسائل التقليدية المتمثلة في الدواب، خاصة في بعض الدواوير التي تعرف وعرة المسالك.

المراجع:

– شهادات شفوية

– منوغرافية جماعة اتسافت

– الإحصاء العام للسكان والسكنى 2014

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*نص
الاسم*
البريد الالكترونى*
الموقع الإلكتروني
انشاء حساب او تسجيل الدخول
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة قاسيطة سيتي.نت وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.